Monday, January 7, 2019

ما هي أعراض انسحاب الاستروكس؟



الاستروكس هو دواء ينتج عنه العديد من التأثيرات السلبية على الإنسان، وتشبه تأثيرات الاستروكس تأثيرات مخدر  الحشيش، ويعد الاستروكس عقار مصنع، تم تصنيعه وانتشر في اواسط المدمنين بشكل رهيب منذ أقل من عقد، ولا زالت التأثيرات المحتملة للاستروكس أو الحشيش الصناعي غير مفهومة تمامًا حتى يومنا هذا.

ما هي أعراض انسحاب الاستروكس؟

في اطار ذلك دعنا نلقي نظرة على الأعراض الأكثر شيوعًا التي تحدث خلال مرحلة انسحاب الاستروكس، ولماذا ومتى يحدث ذلك الانسحاب، وكذلك نتعرف على خيارات العلاج المتاحة  لإدمان الاستروكس، ثم ندعوك الى تقديم تعليقاتك و أسئلتك حول الاستروكس في النهاية.

اولاً:لماذا تحدث أعراض انسحاب الاستروكس؟

تحدث أعراض انسحاب الاستروكس بعد فترة من الاعتماد على العقار وتظهر بعد التوقف عن الاستخدام، ورغم ندرة الدراسات العلمية حول تأثير الاستروكس على الدماغ، الا ان هناك بعض الدراسات العملية  المبنية على أدلة حقيقية وعلى مراقبة متعاطي الاستروكس الذين تم إحضارهم إلى مراكز مكافحة السموم.

ما هي أعراض انسحاب الاستروكس؟

يلاحظ وجود أعراض انسحابية خطيرة عند التوقف عن تعاطي الاستروكس، وخاصة بين بعض المستخدمين المتطورين في التعاطي للاستروكس، حيث أنه يمكن أن يتسبب الانسحاب في ضعف الادراك مع وجود الرغبة الشديدة في تعاطى الاستروكس إلى الحد الذي يبدأ فيه المستخدم في إهمال حياته الطبيعية ؛ الشخصية والمهنية.

أعراض الانسحاب الاساسية من الاستروكس يمكن أن تشمل:


  • القلق.
  • ارتباك.
  • كآبة.
  • صعوبة النوم.
  • مشاعر اليأس.
  • صداع الراس.
  • الغثيان و / أو القيء.
  • الكوابيس.
  • الخفقان.
  • جنون العظمة.
  • الأرق.
  • الارتعاش.


في بعض الحالات، تم الإبلاغ عن وجود الهلوسة، والأفكار الانتحارية، والنوبات، وانخفاض إمدادات الدم إلى القلب، وارتفاع ضغط الدم وحتى النوبات القلبية خلال انسحاب الاستروكس، ويمكن ان يسبب الاستخدام طويل المدى للاستروكس تلف في الممرات التنفسية، ومشاكل في الإدراك، بالاضافة الى النوبات الذهانية مع امكانية اصابة الشخص بانفصام الشخصية.

مدة حدوث أعراض الانسحاب من الاستروكس:

تعتمد مدة أعراض انسحاب الاستروكس على طول المدة التي قضاها الشخص في تعاطي العقار، والكمية المستخدمة أيضا، وكذلك مدى استعداده للإدمان.

أيضا، يمكن أن تؤثر صحة المستخدم البدنية والعمر والوزن وبيئته واستخدامه للمنشطات الأخرى والأدوية والعقاقير الأخرى على مدة حدوث أعراض انسحاب الاستروكس، ولكن بشكل عام، تحدث الأعراض في الساعات الأولى بعد الجرعة الاخيرة ويمكن أن تستمر لأيام أو أسابيع.


علاج اعراض انسحاب الاستروكس:


  • في البداية يجب ان نشير الى ان الانسحاب الجسدي من الاستروكس يمكن أن يكون أقصر مدة من الانسحاب النفسي حيث يمكن للمستخدم البدء في التوق إلى العقار والاستمرار في هذا الشوق حتى الانتهاء من الانسحاب الجسدى.
  • يذكر ايضا في هذا المجال أن التأثيرات طويلة المدى ل لاستروكس غير معروفة إلى حد كبير، ذلك لأن الاستروكس يباع بأشكال مختلفة، وتختلف حدة المادة المخدرة في عقار الاستروكس من حزمة الى اخرى.


بعض الطرق الأساسية لعلاج أعراض انسحاب الاستروكس، تشمل:


  • التخلص من السموم، يحتاج المستخدمون القليلون والمنتظمين إلى التخلص من جرعاتها بطريقة آمنة ومنتظمة في عيادة التخلص من السموم أو منشأة إعادة تأهيل سكنية، وقد يكون المدمن الثقيل في حاجة إلى وصف الأدوية التي تساعد على تخفيف أعراض الانسحاب ومضاعفات التخلص من السموم.
  • الاستشارة الطبية، ذلك يمكن أن يساعد المستخدم على تجنب الشعور بالرغبة الشديدة في المخدرات وأن يدرك مدى تأثير ذلك على حياته، وتشمل الاستشارة الطبية  العلاج النفسي، الذي يساعد المدمن في رحلة العلاج من الادمان على إدراك التأثيرات السلبية للعقار على الحياة العائلية والمهنية والشخصية بالإضافة إلى الاضرار التي يسببها الإدمان وتأثيرها  على الموارد المالية للشخص، و يمكن ايضا ان تساعد الاستشارات الطبية من قبل المتخصصين و الأخصائيين النفسيين في مستشفى الامل لعلاج الادمان المدمن في مواجهة المشكلات الأساسية التي تجعله يتصرف بطرق خطيرة وسلوك إدماني غير مرغوب به. ولعل تعلم آليات التأقلم الصحي هي طريقة فعالة أخرى يمكن أن تساعد المدمن وتساعده على محاربة الانتكاس.
  • المساعدة الذاتية، يعد هذا الجانب هو أهم جوانب الشفاء من الاعتماد على الاستروكس، ويمثل مرحلة تكوين الرغبة والارادة القوية لدى المدمن في التعافي والبقاء بعيدا عن المخدرات لتحقيق الشفاء  الدائم، ويحتاج المستخدم إلى الالتزام الكامل بتلك الارادة القوية والتمسك بها، ويجب أن يساعد فريق العمل المتخصص داخل المنشأة العلاجية المدمنين على ذلك من خلال خفض عوامل التمكين والمحفزات في حياة الشخص المدمن والعمل على خلق بيئة آمنة خالية من المخدرات، و يعد الانضمام إلى مجموعة دعم والانضمام إليها في هذه المرحلة أمرًا مهمًا للغاية، حيث إنه يحسّن بشكل كبير فرصة الاستمرار في رحلة التعافي.


مخاطر الاستروكس:

أن المنتجات المختلفة التي تباع من الاستروكس يمكن أن تحتوي على سموم ومواد كيميائية ومكونات اصطناعية أخرى ويمكن أن تكون لها نتائج خطيرة (على الرغم من أن المنتجات غالباً ما تسمى “طبيعية” أو “عشبية”) على الفرد، على وجه الخصوص، هناك مخاوف من أن بعض المخاليط المباعة باسم الاستروكس يمكن أن تحتوي على بقايا المعادن الثقيلة.

من أضرار الاستروكس، الاصابة بمرض الذهان العقلي، والهذيان وعدم القدرة على التفكير واتخاذ الإجراءات المناسبة والقرارات الحاسمة في شتى امور الحياة.

هل لا تزال لديك أسئلة حول كيفية الانسحاب من الاستروكس؟ يرجى ترك أسئلتك في قسم التعليقات أدناه، سنبذل قصارى جهدنا للرد عليك شخصيًا وفوريًا.

َ

Related Posts

ما هي أعراض انسحاب الاستروكس؟
4/ 5
Oleh